alshaikhalrekabi.com

اية الله الشيخ اياد الركابي

هو المعروف إختصاراً – بالشيخ الركابي – وهو واحد من كبار علماء الإسلام ، ساهم ويساهم بشكل مباشر في تفكيك الرؤية الدينية المذهبية وبناء رؤية جديدة تصنع إنسان جديد ، خالي من التوتر والقلق والخوف والكراهية . و – الشيخ الركابي – لا زال يمارس دوره في عملية التنمية الفكرية والعلمية ، من خلال جملة الإصدارات والكُتب والمقالات في التاريخ والفلسفة والعقيدة والشريعة . والشيخ الركابي هو : الشيخ الحاج إياد بن الشيخ الحاج إبراهيم بن الشيخ فشاخ الفارس زعيم قبائل بني ركاب آل بوحمزة – ووالدته هي الحاجة الفاضلة المرحومة جميلة بنت الشيخ علي بن الشيخ ناصر الفارس . ولد – الشيخ الركابي – في قريته قرية جده الشيخ فشاخ الفارس ، الكائنة في قضاء الرفاعي من محافظة ذي قار – الناصرية – من الجنوب العراقي .

الشيخ اياد الركابي

الكتب

إشكالية الخطاب في القراءة
التاريخية لوقعة كربلاء
التفسير الجديد للكتاب
المجيد
الغلو والتطرف في
الفكر الإسلامي
نقد العقل الإسلامي
حاكمية المرأة في الإسلام
خطاب المشروع الوحدوي
بين الفكر والممارسة

الفتاوى

ما حكم أكل اللحوم الأوربية مثل الدجاج المذبوح غير إسلامي ؟

وأما عن الذبح الشرعي فقد ورد في الكتاب المجيد معنى التذكية ، أي خروج الدم
من الذبيحة بشكل دافق و على نحو يصح معه معنى التذكية ، ومع ذلك فطعام
أهل الكتاب حلُ لكم ، ومعنى الحليّة هنا هو بالتسمية وذكر الله على كل مأكول
ومشروب لايعلم طبيعة ذبحه والأصل هو الإطمئنان والثقة ، وهذا مايُبتلى به الناس
في بلاد الهجرة والإغتراب .. والله أسأل السداد والرشاد

هل خلع الحجاب حرام أم حلال ؟

في الكتاب المجيد تحدث الله عن لباس التقوى ولم يذكر حجاب التقوى وهذا منه للذكر والأنثى على حد سواء ، والكتاب المجيد لم يذكر الحجاب كلباس للمرأة ولم يرد هذا اللفظ في هذا الباب مطلقاً ، لأن الحجاب بمفهومه السائد هو شأن عرفي وليس شأناً شرعياً ، ونزع المرأة للربطة على الشعر لايعد خلعاً ولايدخل في باب الحرام والحلال ، لأن ذلك لا يدخل في باب اللباس إلاّ من الجهة العرفية وهذه ليست حاكمةً على كتاب الله ، وعليه فلا بأس في الكتاب المجيد من ظهور شعر المرأة لأنه ليس عورةً ، بحيث يقع مصداقاً لما ورد في الكتاب المجيد من تغطية العورة للذكر والأنثى ، إذ إن تغطية العورة منهما هو الواجب وأما غيره فهو من العرف الذي لا يعتد به عند الله ، إذن فالأصل هو تغطية العورة وهذا هو اللباس الشرعي للمرأة وكل مازاد فهو من البيئة والعرف .. والله أعلم

هل قراءة سورة الحمد أو - الفاتحة - على الميت جائزة أم لا ؟

الجواب : الخطاب في سورة الحمد متوجه من الأحياء وليس من الأموات ، بدليل قوله – إياك نعبد وإياك نستعين – وقوله – أهدنا الصراط المستقيم – ولا أعلم كيف نريد للميت ان يهديه الله الصراط المستقيم ، ومعلوم إن العبادة لا تصح من الميت كما لا تصح منه الإستعانة ، إنما يصح كل ذلك من الحي في عبادته وفي تمام أعماله وفي طلبه للعون من الله سبحانه وتعالى ..

هل يجوز قضاء الصلاة والصوم وسائر العبادات عن الميت ؟

الجواب : لا يجوز قضاء العبادات عن الميت كون العبادة أمر شخصي ، فإذا مات المرء
أنقطع عمله وكل فعل وعمل يقع من باب الإنابة عنه لا يصح ، فثواب الأعمال لا
يحول إلى الغير ، بدليل قوله تعالى – كل أمرء بما كسب رهين – وقوله – كل نفس
بما كسبت رهينة – ، وقد صح في الأثر عن مولانا أمير المؤمنين قوله : – اليوم عمل
ولا حساب وغد حساب ولا عمل – ، وبالجملة فكل عمل يُراد به الإنابة عن الميت
باطل ..